الاحتلال الإسرائيلي يقصف بالمدفعية مواقع لقوات الأسد في القنيطرة

الاحتلال الإسرائيلي يقصف بالمدفعية مواقع لنظام الأسد في القنيطرة
الدرر الشامية:

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي بالمدفعية الثقيلة نقاطاً عسكرية تابعة لنظام الأسد وحلفائه في تلة قرص النفل بريف القنيطرة، يوم الثلاثاء، دون معلومات عن وقوع إصابات.

وقالت وسائل إعلام محلية: إن جيش الاحتلال استهدف بالمدفعية الثقيلة نقاطاً عسكرية لنظام الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني، شمال القنيطرة وفي تلة قرص النفل غرب بلدة حضر في ريف القنيطرة.

وشهد شهر نيسان ضربتين إسرائيليتين، الأولى في 2 من نيسان استهدفت مواقع عسكرية لنظام الأسد في ريف حمص الغربي، تبعه هجوم في 4 من نيسان على محيط دمشق.

في حين قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي في 8 من نيسان الجاري، مقراً تابعاً لماهر الأسد شقيق رأس النظام بشار الأسد، ردَّاً على إطلاق طائرة مسيرة إيرانية من جنوبي سوريا نحو الجولان المحتل في مطلع الشهر، بحسب القناة 13 الإسرائيلية.

ومنذ منتصف 2022، تعمل آليات عسكرية تابعة للمحتل الإسرائيلي على إنشاء وتعبيد طريق داخل الأراضي السورية، تزامنًا مع تحركات أمنية لها على حدودها الشمالية مع سوريا في ظل تزايد نشاط الميليشيات الموالية لإيران في المنطقة.




إقرأ أيضا