العفو الدولية تطالب النظام برفع الحصار عن أحياء سكنية في مدينة حلب

العفو الدولية تطالب النظام برفع الحصار عن أحياء سكنية في مدينة حلب
الدرر الشامية:

طالبت منظمة العفو الدولية نظام الأسد برفع الحصار المفروض على المدنيين في حيي الشيخ مقصود والأشرفية ذات الأغلبية الكردية شمالي حلب.

وأكدت المنظمة في تقريرها أن حصار قوات النظام للمنطقة فعل وحشي، حيث يعيق إمكانية حصول السكان على الوقود وغيره من الإمدادات الأساسية.

ووفقًا لتقرير المنظمة منذ أن فرض نظام الأسد الحصار في آب 2022، واجه عشرات الآلاف من المدنيين، بمن فيهم النازحون داخليًا، نقصًا حادًا في الوقود والمساعدات.

وأكدت أن الإمدادات الطبية توشك الآن على النفاد، ويقوم الناس بحرق الأدوات المنزلية والبلاستيك في محاولة للتدفئة في درجات الحرارة شديدة البرودة.

وتخضع المناطق المتضررة، بما فيها الشيخ مقصود والأشرفية شمالي مدينة حلب، وأكثر من 50 قرية في منطقة شهبا، لسيطرة لـ"الإدارة الذاتية" في شمال شرقي سوريا، وفقًا للتقرير.

يذكر أن "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام تمنع عبر حواجزها العسكرية دخول المحروقات والغاز والمواد الغذائية منذ أكثر من شهرين إلى الأحياء المذكورة، والتي يسكنها نحو 200 ألف شخص.




إقرأ أيضا