سياسيون ألمان يطالبون بالحد من تدفق اللاجئين إلى بلادهم

سياسيون ألمان يطالبون بالحد من تدفق اللاجئين إلى بلادهم
الدرر الشامية:

طالب سياسيون ألمان بالحد من تدفق اللاجئين إلى بلادهم بعد ازدياد نسبة الوافدين بشكل غير مسبوق، وخصوصًا السوريين.

حيث طالب كل من "الحزب الديمقراطي المسيحي"، و "الاتحاد الاجتماعي المسيحي"، حكومة بلادهم بتقليل عدد طلبات اللجوء بعد تسجيل أكبر عدد طلبات لجوء في ألمانيا منذ عام 2016.

وقال المتحدث باسم اتحاد الحزبين في مجلس النواب الألماني "ألكسندر ثروم": "يجب أن يكون الهدف هو الحد من عدد طلبات اللجوء إلى أقل من 200 ألف طلب في السنة".

في حين أكد رئيس مجلس البلديات المحلية "راينهارد زاغر" أن عدد الأشخاص الذين تم إيواؤهم في ملاجئ الطوارئ أو الخيام أو قاعات الألعاب الرياضية مستمر في الارتفاع، لذلك يجب على الحكومة الفيدرالية الحد من تدفق اللاجئين.

كما رأى رئيس المجموعة البرلمانية لحزب "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" كريستيان هارتمان، أنه من غير الممكن استيعاب 200 ألف شخص بشكل دائم كل سنة، داعياً إلى ترحيل طالبي اللجوء الواجب عليهم مغادرة البلاد.

يذكر أنه تم تقديم ما يقارب 218 ألف طلب لجوء في جميع أنحاء ألمانيا العام الماضي، بزيادة قدرها 47 في المئة عن العام السابق، معظمها من سوريا وأفغانستان وتركيا.




إقرأ أيضا