ما يقارب 70% من الأطفال السوريين في تركيا يعانون من التنمر والتمييز

ما يقارب 70% من الأطفال السوريين في تركيا يعانون من التنمر والتمييز
الدرر الشامية:

كشف الأمين العام لاتحاد المعلمين في تركيا "لطيف سيلفي"، أنَّ الأطفال السوريين يعانون من التنمر بين أقرانهم في المدارس التركية.

وأوضح سيلفي أن 65 إلى 70 في المئة من الأطفال السوريين في سن الدراسة يتلقون تعليمهم في تركيا، مضيفاً أنَّ توفير التعليم للأطفال المهاجرين لا يحل المشكلات حلاً كاملاً، حيث يعاني هؤلاء الأطفال من اختلافات ثقافية ولغوية ومن التنمر بين الأقران.

وقال "سيلفي": نعلق أهمية على أصدقائنا التربويين ألا يسمحوا بأي تمييز بين أطفالنا وأن يتدخلوا تدخلًا بناءً عند ظهور مثل هذه السلوكيات، وبيَّن أنَّ حالات تمييز الطلاب وانفصالهم عن أقرانهم والتنمر التي يواجهها الأطفال السوريون في بعض المؤسسات التعليمية يمكن أن تبعدهم عن الحياة التعليمية.

وتطرق في حديثه إلى وجود أشخاص، ينتجون خطابًا مبالغًا فيه وغير دقيق تجاه السوريين في تركيا، قائلاً: نحن غير مرتاحين أبدًا لهؤلاء، وعلى المعلم ألا يكون مثلهم، وبالطبع يجب على السياسيين ألا يكونوا كذلك أيضًا.

ويعاني اللاجئون السوريون في تركيا، من أوضاع إنسانية صعبة تدفعهم للتفكير بالهجرة إلى أوروبا، وتتركز النسبة الأكبر من اللاجئين في مدن "إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا"، علاوة على تعرضهم لتصرفات عنصرية وإساءات.




إقرأ أيضا