صحيفة عربية: ظاهرة تسوّل الطعام والدواء تنتشر في دمشق

صحيفة عربية: ظاهرة تسوّل الطعام والدواء تنتشر في دمشق
الدرر الشامية:

قالت تقارير إعلامية: إن ظاهرة تسوّل الطعام والدواء انتشرت في شوارع العاصمة السورية دمشق، وذلك بعد أن شكلت سلسلة ارتفاع الأسعار المتتالية أزمة غذاء واسعة وعميقة في مناطق سيطرة نظام الأسد.

فحسب صحيفة "الشرق الأوسط"، فإنَّ مشهد تسول الأغذية أصبح يتكرر يومياً عشرات المرات في أسواق دمشق، أمام محال بيع الخضراوات والفواكه والأفران والمعجنات، وكلما اشترى أحد ما شيئاً، واجهه أشخاص يطلبون منه أن يشتري لهم مثله، أو يمنحهم شيئاً مما اشتراه.

هذا التسوّل لم يعد يقتصر على المال والغذاء فقط، بل بات تسوّل الدواء ظاهرةً منتشرةً في دمشق، حيث أشار طبيبٌ صيدلاني في المدينة إلى أنّ الكثير من الصيدليات باتت تخصص ركنًا للأدوية المجانية التي يتبرّع بها من لم يعد له حاجة إليها، أو العينات المجانية الدعائية التي توزّعها شركات الأدوية، حسب الصحيفة.

وشكلت سلسلة ارتفاع الأسعار المتتالية أزمة غذاء واسعة وعميقة في مناطق سيطرة نظام الأسد، الذي يعدُّ المسؤول الأكبر عن هذه الأزمة، وباتت غالبية الأسر تضع خططاً لشراء حاجيات طبخة واحدة.

يشار إلى أن تقارير الأمم المتحدة وضعت سوريا في المرتبة السادسة على مستوى العالم، من حيث عدد الأشخاص الذين يعانون من فقدان الأمن الغذائي، والذين يبلغ عددهم أكثر من اثني عشر مليونًا، في الوقت الذي لا تزال الأرقام الحكومية الرسمية غائبة.




إقرأ أيضا