جنايات بورسعيد المصريَّة تُصدر حكمًا بالإعدام على شاب قتل خطيبته خنقًا

جنايات بورسعيد المصريَّة تُصدر حكماً بالإعدام على شاب قتل خطيبته خنقاً
الدرر الشامية:

قضت محكمة مصرية، يوم أمس الاثنين، بمعاقبة الشاب "محمد سمير"، بالإعدام شنقًا، بعد إدانته بقتل خطيبته "خلود السيد فاروق" خنقًا بيديه بمحافظة "بورسعيد"، شرق القاهرة، بحسب ما أفادت صحيفة "الشروق". 

وصدر القرار عن محكمة جنايات بورسعيد، التي نظرت في القضية، بعد أن قدمت النيابة العامة، تسجيلًا صوتيًا يدين المتهم، ويثبت ارتكابه الجريمة. 

وقالت الصحيفة: إن الدليل الصوتي كان يتضمن استغاثة الضحية "21" عامًا بزميل لها، خلال اعتداء المتهم عليها.

فيما قال ممثل "النيابة العامة": إن المتهم أقدم على ارتكاب جريمته بعدما قررت القتيلة إنهاء خطبتهما وعدم قبول الزواج منه، حيث سبق أن هددها بالقتل. 

وأوضحت النيابة أن المتهم أكمل أركان الجريمة المادية، حيث دخل منزل الضحية وقذف برأسها على الأرض، ثم خنقها، حتى تأكد من موتها، حسب إقراره خلال التحقيق معه. 

وكان الرأي العام المصري عبر عن صدمته من الحادثة الذي تعود وقائعها إلى شهر أكتوبر الماضي، حيث أفاد بلاغ زوجة عم المجني عليها التي تعيش مع الضحية يتيمة الأبوين، في نفس العمارة أن الجاني كان يعمل مع الضحية بمصنع ملابس جاهزة، وقام بخطبتها قبل ذلك الوقت بثلاثة أشهر، بحسب ما أفادت صحيفة "الأهرام" الحكومية حينها. 




إقرأ أيضا