المبعوث الألماني إلى سوريا يحذر من تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء أو أكثر

المبعوث الألماني إلى سوريا يحذر من تقسيمها إلى ثلاثة أجزاء أو أكثر
الدرر الشامية:

أكد المبعوث الألماني إلى سوريا "شتيفان شنيك" أن سوريا تتجه نحو التقسيم إلى ثلاثة أجزاء أو أكثر، محذرًا من ذلك، متهمًا نظام الأسد بعرقلة العملية السياسية.

وقال المبعوث الألماني في مقابلة مع موقع "درعا 24" : "إن سوريا بحاجة إلى حل سياسي، ومصالحة تقوم على أساس العدالة والمساءلة، معربًا عن استعداد بلاده لدعم العملية السياسي" .

وأضاف "أن الوضع في سوريا مقلق اقتصاديًا، والنظام ليس قادراً على تحمل مسؤوليته، مشيرًا إلى أن بعض المناطق تشهد احتجاجات وتعاني أخرى من عدم الاستقرار".

وأوضح شنيك أن العقوبات على النظام تتضمن "استثناءات إنسانية واسعة"، لكن رئيس النظام بشار الأسد، ودائرته يعيشون حياة بذخ، وتقاسموا ما بقي من اقتصاد، فضلًا عن أنهم يجنون مليارات الدولارات من تجارة المخدرات.

وأصبحت سوريا مقسمة إلى عدة مناطق بعد قيام الثورة السورية وتدخل روسيا وإيران لقمعها بجانب النظام السوري، إحداها تحت نفوذ النظام السوري وحلفائه، والمنطقة الثانية تحت سيطرة الولايات المتحدة الأمريكية وحليفها قسد، والمنطقة الثالثة شمال سوريا وتسيطر عليها فصائل الثورة السورية.




إقرأ أيضا