"الشرق الأوسط": "تحرير الشام" تشن حرب استنزاف ضد نظام الأسد

"الشرق الأوسط": "تحرير الشام" تشن حرب استنزاف ضد نظام الأسد
الدرر الشامية:

أفادت صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم السبت، في تقرير لها أن "هيئة تحرير الشام" كثفت من عملياتها النوعية ضد ميليشيات النظام السوري في شمال سوريا.

وقالت الصحيفة: "نفذت هيئة تحرير الشام عدة عمليات هجومية مباغتة استهدفت مواقع قوات النظام السوري في منطقة قبتان الجبل بريف حلب الغربي ومنطقة البيضا بريف اللاذقية، ومناطق موخص، والبريج، وداديخ وأربيخ بريف إدلب".

وأضافت: "أكد قياديون في الهيئة، أن هجماتهم أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام السوري".

ونقلت الصحيفة عن القيادي في هيئة تحرير الشام "جلال الدين الحموي" قوله: "العمليات الأخيرة ضد ميليشيات النظام تمت وفق خطط مدروسة من جانب قيادة الجناح العسكري في الهيئة".

وأردف: "وهي نتاج تجهيز واستعدادات وتدريبات دامت سنوات، وتهدف تلك العمليات إلى استنزاف النظام والميليشيات المساندة له وبث الرعب في صفوفهم".

وأوضح الحموي بحسب الصحيفة أن الهجوم الأخير نفذته كتائب خالد بن الوليد يوم الخميس الماضي واستهدف مواقع قوات النظام في جبهتي معرة موخص والبريج جنوب إدلب.

وتابع: "حيث تأتي هذه العمليات في ظل التنافس بين الكتائب والألوية العسكرية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" للتنكيل بقوات النظام واستنزافها".

يذكر أن العمليات العسكرية الخاصة التي نفذتها "هيئة تحرير الشام" مؤخرًا أسفرت وقوع خسائر فادحة بالأرواح في صفوف ميليشيات الأسد، واغتنام أسلحة خفيفة وانسحاب المهاجمين بسلام.




إقرأ أيضا