كريستيانو رونالدو في كأس العالم

كريستيانو رونالدو في كأس العالم
الدرر الشامية:

كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفيرو هو أشهر من أن يعرّف. يعتبره البعض أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم ، وهو صاحب الإنجازات الكثيرة مع جميع الأندية التي لعب معها، وبالطبع مع منتخب البرتغال الذي سيكون ضمن تشكيلته الأساسية في كأس العالم في قطر 2022. سوف تكون بطولة كأس العالم هذه الخامسة والأخيرة التي يشارك فيها رونالدو مع البرتغال.

لاعب مانشستر يونايتد الحالي وكابتن منتخب البرتغال، هو الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات، وأربع مرات بالحذاء الذهبي، وهو رقم قياسي لم يحققه قبله أي لاعب أوروبي. وفي سجله 32 لقباً في أهم البطولات، تشمل سبعة ألقاب دوري مع الأندية التي لعب معها، خمسة ألقاب في دوري أبطال أوروبا وبطولة أمم أوروبا. ويحمل رونالدو كذلك أرقاماً قياسية أخرى كثيرة في عدد المباريات التي لعبها، عدد الأهداف، التمريرات الحاسمة في دوري أبطال أوروبا وغيرها. يبلغ مجموع أهدافه أكثر من 800 هدف في مجموع المباريات الرسمية التي لعبها.

حقق رونالدو انجازات كبيرة مع الأندية التي لعب معها وهي مانشستر يونايتد من 2003 حتى 2009، ريال مدريد من 2009 حتى 2018، جوفنتوس من 2018 حتى 2021، وبعد عودته إلى مانشستر يونايتد في العام 2021 حتى الآن.

رونالدو مع البرتغال في كأس العالم

وفي مشواره مع منتخب بلاده، فقد التحق رونالدو بمنتخب البرتغال العام 2003، وكان عمره 18 عاماً. ولعب حتى الآن أكثر من 190 مباراة مع المنتخب، ما يجعله أكثر لاعب برتغالي شارك في مباريات منتخبه على الإطلاق. ومع تسجيله أكثر من 100 هدف دولي مع هذا المنتخب، يكون أيضاً أفضل هداف في تاريخ منتخب البرتغال. سجل هذه الأهداف خلال مشاركاته مع منتخب بلاده في 11 بطولة مختلفة. كان أول هدف دولي له في بطولة أمم أوروبا في العام 2004، حيث ساهم في تأهّل منتخبه للمباراة النهائية. حاز على لقب كابتن منتخب البرتغال في العام 2008. وتم إعلانه كأفضل لاعب برتغالي في التاريخ من قبل الاتحاد البرتغالي لكرة القدم في العام 2015. وفي العام التالي قاد البرتغال إلى أول لقب في بطولة أساسية عندما فاز ببطولة الأمم الأوروبية 2016. وحاز لقب أفضل هداف في البطولة ذاتها في العام 2020. تم تصنيفه في العام 2016 و2017 كصاحب أكبر دخل من بين الرياضيين، وأكثر الرياضيين شهرة، وأحد أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم. وهو لاعب كرة القدم الأول والرياضي الثالث الذي يتمكّن من تحقيق مليار دولار أمريكي خلال مسيرته الرياضية.

وعلى مستوى كأس العالم بالتحديد، فقد كانت أولى مشاركاته في هذه البطولة مع منتخب البرتغال في العام 2006، وكانت ألمانيا الدولة المضيفة للمونديال في ذلك العام. ورغم أنه لم يكن قد تجاوز 21 عاماً من العمر، إلا أنه أظهر مستوى عالياً جداً في اللعب إلى جانب بعض زملائه في المنتخب آنذاك ومنهم النجم لويس فيجو. ونجح منتخب البرتغال في الوصول إلى نصف النهائي في ذلك العام بعد أن تفوّق على منتخبات كبيرة مثل إنجلترا والمكسيك، لكنه خسر أمام فرنسا في نصف النهائي، وأمام ألمانيا في مباراة المركز الثالث، ليكتفي بالمركز الرابع في المونديال ذلك العام.

وفي كأس العالم 2010 بعدما أصبح رونالدو كابتن المنتخب، انتقل إلى دور الـ16، لكنه خسر أمام منتخب إسبانيا ليخرج من البطولة.

وخلال بطولة كأس العالم 2014، جاء منتخب البرتغال مع مجموعة ضمّت كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، وغانا. وكانت أول مباراة له ضد ألمانيا الأسوأ على الإطلاق حيث خسر المنتخب 0-4. ثم تعادل مع الولايات المتحدة 2-2 وفاز على غانا 2-1، وخرج الفريق بقيادة رونالدو من المونديال من الدور الأول بفارق الأهداف عن الولايات المتحدة.

وكانت كأس العالم 2018 أفضل بطولة لرونالدو خلال مشاركته في كأس العالم، فقد سجل هاتريك في مرمى إسبانيا في المباراة التي سجلت تعادل 3-3، وسجل هدف المباراة الوحيد في المباراة ضد المغرب التي فاز فيها البرتغال 1-0، وتعادل البرتغال في مباراته الأخيرة في الدور الأول مع إيران 1-1، ليتأهل خلف إسبانيا من المجموعة. لكنه خرج بعد خسارته في دور الـ16 أمام الأوروغواي 1-2.

أرقام كريستيانو رونالدو في كأس العالم

شارك رونالدو إذاً مع منتخب البرتغال في بطولة كأس العالم 4 مرات، وهي بطولات العام 2006، 2010، 2014 و2018. وسيكون مشاركاً في كأس العالم القادمة للمرة الخامسة في نوفمبر القادم في قطر 2022.

خلال مشاركات البرتغال الأربع السابقة في كأس العالم، لعب رونالدو 17 مباراة. سجل في هذه المباريات 7 أهداف، توزعت على الشكل التالي: هدف واحد في مرمى إيران، هدف في مرمى كوريا الشمالية، هدف في مرمى لوكسمبورغ، 3 أهدف في مرمى إسبانيا وهدف في مرمى المغرب. وإذا سجل في مونديال قطر 2022، سيكون أول لاعب في التاريخ يشارك ويسجل في 5 بطولات كأس العالم.

الخاتمة

يأمل محبو النجم كريستيانو رونالدو أن يقدم خلال بطولة كأس العالم قطر 2022 في نوفمبر القادم المزيد من الإنجازات، ليتوج مسيرته الكروية الحافلة بمشاركة مشرفة في آخر كأس عالم وآخر بطولة دولية يشارك فيها على الأغلب، كما أشار في حديث صحفي.

يتمحور حديث خبراء ومحلّلي كرة القدم هذه الأيام حول المنافسة غير المباشرة التي ستجري بين اللاعبين الأسطورتين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، اللذين يقود كل منهما منتخب بلاده في كأس العالم هذا العام. فكأس العالم هذه هي الأخيرة التي يشاركان فيها على الأغلب، ويريد كل منهما أن ينهي مسيرته مع منتخب بلاده بأفضل شكل ممكن ليتوّج هذه المسيرة بشكل لائق. وسيكون الرابح الأكبر في هذا التنافس جمهور كرة القدم ومحبو اللاعبين، ويأمل الجميع أن تكون هذه البطولة التاريخية ممتعة وحماسية إلى أبعد الحدود.




إقرأ أيضا