قتلى من ميليشيات الأسد بهجمات في ريفي حمص ودمشق

قتلى من ميليشيات الأسد بهجمات في ريفي حمص ودمشق
الدرر الشامية:

قتل عدد من عناصر ميليشيات الأسد، وأصيب آخرون، في هجوم نفذه مجهولون على مواقعهم في بلدة الكوم بريف حمص الشرقي، فيما قُتل عنصر لتلك الميليشيا بانفجار عبوة ناسفة في ريف دمشق الجنوبي.

وفي التفاصيل، لقي الملازم أول في ميليشيات الأسد "خضر فؤاد عباس" المنحدر من منطقة القرداحة في محافظة اللاذقية مصرعه، وأصيب آخرون باشتباكات عنيفة استمرت عدة أيام مع خلايا مجهولة بريف حمص الشرقي.

فيما قتل عنصر لميليشيات النظام وأصيب آخرون عقب انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم خلال جولة استطلاعية لهم بمحيط منطقة "بيت جن" جنوب غرب العاصمة دمشق.

وتبع انفجار العبوة، استنفار أمني للميليشيات، وتمّ على إثره اعتقال ثلاثة من عناصر كتيبة الهندسة التابعة لهم، والتي قامت بتمشيط المنطقة سابقًا وإعطاء أوامر بخلوها من الألغام وإمكانية إجراء تمشيط واستطلاع فيها.

يشار إلى أن ميليشيات الأسد تتكبد بشكل شبه يومي خسائر فادحة في العتاد والأرواح، سواءً على جبهات ريفي إدلب وحلب، أو من خلال التفجيرات التي تطال عناصرها في درعا وريف دمشق.




إقرأ أيضا