الخارجية الروسية: أي عملية عسكرية تركية ستزيد من حدة التوتر في المنطقة

الخارجية الروسية: أي عملية عسكرية تركية ستزيد من حدة التوتر في المنطقة
الدرر الشامية:

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن أي عملية عسكرية برية تشنها تركيا في شمال سوريا ستزيد من حدة التوتر في المنطقة.

وقال المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماريا زاخاروفا: "إن إطلاق القوات التركية لعملية عسكرية برية في شمال سوريا سيزيد التوتر في المنطقة".

وأضافت: "ونحن نحذر من أن مثل تلك العملية إذا حصلت ستؤدي أيضًا إلى زيادة نشاط المسلحين -على حد تعبيرها-".

وأردفت: "لدينا اتصال وثيق مع الجانب التركي في الشأن السوري ونتفهم مخاوفه من التهديدات لأمن البلاد القومي".

وأعرب المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف في وقت سابق عن أمله أن تستمع تركيا إلى دعوة بلاده للتخلي عن فكرة شن عملية برية في شمال سوريا.




إقرأ أيضا