محللون: التعايش بين موسكو وواشنطن في سوريا قائم وهناك تفاهمات ضمنية

محللون: التعايش بين موسكو وواشنطن في سوريا قائم وهناك تفاهمات ضمنية
الدرر الشامية:

رأى الباحث السياسي خطار أبو دياب، أن حالة التعايش بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا قائمة في سوريا، ولم تتأثر بمجريات الحرب الأوكرانية.




وأضاف أبو دياب أنه لا وجود لتحولات جزرية قد تدفع الدولتان للتصادم في سوريا، لكنه أكد أن خسارة روسيا للحرب الأوكرانية قد تعكس بظلالها على سوريا، وفق صحيفة “إندبندنت عربية”.




وذكر رئيس مركز “الشرق الأوسط والخليج للتحليل العسكري”، رياض قهوجي، أنه لا وجود لعداء بين موسكو وواشنطن، وأن ما يجري بينهما في سوريا هو من باب التنافس.




وأوضح أن لكل دولة من الدولتين مصالح مختلفة عن الأخرى، فالولايات المتحدة تريد الاستمرار بمحاربة تنظيم “الدولة”، وتقييد حركة إيران، والاستمرار في حماية حقول النفط والغاز، بينما تسعى روسيا لحماية الأسد من السقوط.




وتنتشر القوات الأمريكية في مناطق شمال شرقي سوريا، حيث تسيطر “قسد”، وفي قاعدة “التنف”، بينما تنتشر القوات الروسية في معظم مناطق سيطرة النظام.




إقرأ أيضا