بسبب مبارة كرة القدم... وفاة طفل بطريقة وحشية في الأردن

بسبب مبارة كرة القدم... وفاة طفل بطريقة وحشية في الأردن
الدرر الشامية:

فارق طفل حسن أبو رمضان الحياة بطريقة وحشية عندما كان يحتفل بفوز فريقه في مباراة "ديربي الأردن"، التي أقيمت على ستاد القويسمة بعمّان ضمن إطار منافسات كأس الأردن، بين الفيصلي والوحدات، حيث فاز الأخير بركلات الترجيج.

وتوفى "أبو رمضان" بعد أن ألقى أحد مشجعي الفريق الخاسر "طوبة" من فوق بناية سقطت على رأسه مما تسبب في نزيف أودى بحياته.

وصرح مصادر من الأمن الأردني للجاني الذي اعترف أنه ألقى "الطوبة" بسبب غضبه من خسارة فريقه واحتفال مشجعي الفريق الرابح بشكل صاخب.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي: "إن طفلا يبلغ 12 عامًا ضُرب بجسم راض "طوبة" سقطت عليه من إحدى البنايات أثناء وجوده بالشارع العام مع مجموعة من الأشخاص بغرض الاحتفال، غير أنه ما لبث أن فارق الحياة".

وأضاف: "أنه تم تحديد هوية شاب يبلغ 16 عامًا يُشتبه بإلقائه الطوبة، فأُلقي القبض عليه واعترف بفعله بدافع غضبه من نتيجة المباراة، فيما ستتم إحالته للقضاء لينال عقابه".

وعبر نشطاء أردنيون عن غضبهم من هذه الحادثة داعين الشباب الأردني إلى التروي وعدم الانجرار للعنف.




إقرأ أيضا