بطريقة بشعة.. حادثة سرقة تتحول إلى جريمة قتل في دير الزور

بطريقة بشعة.. حادثة سرقة تتحول إلى جريمة قتل في دير الزور
الدرر الشامية:

تحولت حادثة سرقة، خطط لها مجموعة من اللصوص، إلى جريمة قتل، في ريف محافظة دير الزور، شرق سوريا، الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.




وبحسب صفحات موالية فقد عثر الأهالي على جثة لشخص، عليها آثار عدة عيارات نارية، كانت على سطح منزل، في مدينة الميادين، شرق دير الزور.




وتبين فيما بعد أن الشخص المقتول قضى على يد ثلاثة شبان، خططوا لسرقة منزله، بالاشتراك مع شخص رابع، وراقبوه، ثم تسللوا إليه ليلًا، بعد التأكد من نوم صاحبه.




وقام اللصوص بسرقة مبلغ مالي قدره خمسة ملايين ليرة سورية، وصعدوا إلى سطح المنزل، ثم أطلقوا النار على الضحية، ولاذوا بعدها بالفرار.




وتشهد مناطق سيطرة الأسد جرائم قتل يومية في مختلف المحافظات، إلا أن أغلب تلك الجرائم تتركز في الساحل السوري، ودمشق وريفها، وجنوب البلاد، وحمص.




إقرأ أيضا