11 غريقًا من ضحايا مركب الموت قبالة أرواد من إدلب.. وهذه حصيلة الضحايا النهائية

11 غريقًا من ضحايا مركب الموت قبالة أرواد من إدلب.. وهذه حصيلة الضحايا النهائية
الدرر الشامية:

ذكرت منظمة الهلال الأحمر السوري، في مناطق سيطرة نظام الأسد، أن أحد عشر غريقًا من ضحايا مركب الموت، الذي غرق قبالة سواحل جزيرة أرواد، من إدلب.




ونشرت المنظمة بيانًا عبر معرفاتها الرسمية، أكدت فيه أن أحد عشر غريقًا من ضحايا المركب اللبناني في طرطوس، هم من إدلب، من مناطق الجنوب التي سيطر عليها النظام والمحتل الروسي، خلال الحملة العسكرية الأخيرة.




وأضافت أنه تم التعرف على هوية الضحايا، وهم من منطقتي أبو الضهور، وخان شيخون، بريف إدلب الجنوبي.




وشهدت المنطقتين الخاضعتين لسيطرة الأسد عودة خجولة لبعض السكان، ممن كانوا أصلًا ضمن مناطق الأسد، معظمهم من أقرباء المنتمين لصفوف قواته، لكن الوضع الاقتصادي الصعب دفع بعضهم للرحيل عبر قوارب الموت إلى أوروبا.




وأعلنت مجموعة الإنقاذ الموحد في بيان لها أنَّ حصيلة ضحايا القارب ارتفعت إلى 74 شخصًا، في ظل انقطاع الأمل من وجود ناجين، حيث يتم نقل الجثامين إلى مستشفيات مدينة طرطوس.




إقرأ أيضا