قتلى وجرحى من قوات الأسد باشتباكات عنيفة شمال درعا

قتلى وجرحى من قوات الأسد باشتباكات عنيفة شمال درعا
الدرر الشامية:

دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد من جهة، وعناصر سابقين في الجيش الحر، من جهة ثانية، ضمن الأراضي الزراعية، قرب مدينة جاسم، بريف درعا الشمالي.




وذكرت مصادر محلية أن مخابرات النظام داهمت منزلًا في محيط مدينة جاسم، ودارت على إثر ذلك اشتباكات عنيفة، أدت لمقتل وإصابة عدة عناصر.




وتداول ناشطون سوريون، وشبكات تعنى بأخبار المنطقة الجنوبية من سوريا، صورةً لأحد قتلى ميليشيات الأسد، قرب المكان الذي تمت مداهمته.




ولم تتمكن قوات النظام من سحب الجثة وإخلاء المصابين إلا بعد تدخل دبابة في الاشتباك، وإطلاقها عدة قذائف.




وتشن قوات الأسد ومخابراته، بين الحين والآخر، حملات أمنية ضد عناصر التسويات، بهدف التخلص من كل من كانت له صلة بالجيش الحر سابقًا، تحت ذريعة الدعاوي القضائية المقدمة ضدهم.





إقرأ أيضا