بعد غرق مركب اللاجئين قبالة سواحل سوريا.. إعلامية موالية تلقي باللوم على نظام الأسد

بعد غرق مركب اللاجئين قبالة سواحل سوريا.. إعلامية موالية تلقي باللوم على نظام الأسد
الدرر الشامية:

ألقت إعلامية موالية باللوم على نظام الأسد بعد حادثة غرق مركب يقل قرابة 150 لاجئًا سوريًا ولبنانيًا، قبالة سواحل جزيرة أرواد، غربي سوريا.




وكتبت الإعلامية الموالية فاطمة علي سلمان، المنحدرة من القرداحة، مسقط رأس الأسد، على صفحتها في “فيسبوك”: “اللي عم يصادر الموتورات هلق لا يلوم الشب اللي عم يسافر بالبحر ويغرق...”.




وأضافت: “تضييق وضغط وتفقير وتفشيل وإحباط...هدف مسؤولينا حالياً لإرضاء مين..مابعرف...”.




وارتفعت حصيلة غرق زورق، يقل عشرات المهاجرين، قبالة السواحل السورية، إلى 34 شخصًا، بعد أن فشلت جهود المنقذين، بسبب الأمواج المرتفعة.




وانطلق المركب الذي يقل ما بين 130 إلى 150 شخصًا، معظمهم من سوريا ولبنان وفلسطين، يوم الثلاثاء الفائت، من سواحل بلدة المنية اللبنانية، باتجاه اليونان، لكنه انقلب مساء أمس في منطقة قريبة من جزيرة أرواد السورية.





إقرأ أيضا