جزيرة سعودية تخرق المألوف وتشجع على الانحلال الأخلاقي

جزيرة سعودية تخرق المألوف وتشجع على الانحلال الأخلاقي
الدرر الشامية:

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الضوء على جزيرة في المملكة العربية السعودية تشجع على الانحلال الأخلاقي، عبر نشر ظاهرة جديدة غير مألوفة في المجتمع السعودي.




وأوضحت الصحيفة أن جزيرة “سندالة” السعودية الواقعة على شاطئ البحر الأحمر باتت مكانًا تباع فيه أصناف الخمور، ويظهر فيها نساء يرتدين “البكيني”، ورجال مكشوفي الصدر.




ووفقًا للتقرير فإن الجزيرة الواقعة ضمن مشروع “نيوم” تقدم لزبائنها زجاجات من الفودكا والنبيذ والويسكي، وهو ما ظهر ضمن وثائق خاصة بالمشروع.




وأضافت أن بعض الصور من الإعلان الترويجي تظهر نساء يرتدين البكيني، ورجالًا مكشوفي الصدر، يستحمون ضمن أحواض سباحة.




وبحسب الصحيفة فإن وثيقة المخطط الخاص بالمشروع تشير إلى نية إنشاء متجر لبيع النبيذ، وحانة لتقديمه، وحانة أخرى لتقديم الكوكتيلات الكحولية.




وتعد المملكة العربية السعودية واحدة من أكثر البلدان الإسلامية التزامًا بالتعاليم الدينية، إلا أنها شهدت خلال السنوات الأخيرة، بعد وصول ولي العهد، محمد بن سلمان إلى الحكم، تحولًا عن عادات المجتمع وثقافته، وهو ما أغضب الكثير من السكان.




إقرأ أيضا