الجيش الأردني يطلق حملة أمنية قرب الحدود مع سوريا لملاحقة تجار المخدرات

الجيش الأردني يطلق حملة أمنية قرب الحدود مع سوريا لملاحقة تجار المخدرات
الدرر الشامية:

أطلق الجيش الأردني، خلال الأربع والعشرين ساعةً الماضية، حملة أمنية على حدوده مع سوريا، بهدف ملاحقة تجار المخدرات والقبض على كل من يروج تجارتها في تلك المنطقة.




ووفقًا لموقع “المدن” فإن الحملة تركزت في الصحراء الشمالية الشرقية، قرب الحدود مع سوريا، واستخدم خلالها سيارات دفع رباعي، وعليها إشارة غرفة العمليات الاستخبارية التي كانت ترعاها عمان “الموك”.




وأسفرت العملية عن مصادرة 23 سيارة دفع رباعي، تريد الأردن من خلال مصادرتها إرسال رسالة للولايات المتحدة أن تلك الآليات أضحت بيد تجار المخدرات.




وأكد قيادي سابق في الجيش الحر للصحيفة أن الصور التي عرضت لتلك السيارات غير صحيحة، لكون الآليات الموجودة فيها حديثة وغير متضررة، بعكس السيارات التي كانت تسلمها واشنطن للموك.




وتشهد الحدود الأردنية - السورية، نشاطًا متزايدًا لتجارة المخدرات، برعاية نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، وعلى رأسها حزب الله اللبناني.




إقرأ أيضا