معاذ الخطيب: شعب سوريا يتعرض لإفناء وجودي مقصود وبمشاركة دولية

سياسي سوري: شعب سوريا يتعرض لإفناء وجودي مقصود وبمشاركة دولية
الدرر الشامية:

اعتبر السياسي السوري المعارض، معاذ الخطيب، الرئيس السابق للائتلاف الوطني لقوى الثورة والتغيير في سوريا، أن الشعب السوري يتعرض لإفناء وجودي مقصود، بمشاركة دولية.

وذكر الخطيب، خلال لقاء أجرته معه وكالة “ميسلون” للأنباء أن الشعب السوري يحتضر ويموت في كل يوم، ويتعرض للإفناء، فيما تتصارع القوى السياسية لتحقيق مصالح ضيقة.

ووصف السياسي المعارض نظام الأسد بالمتوحش، والمعارضة السورية بالانتهازية والخرقاء، واللجنة الدستورية وهيئة التفاوض بالسمّ السياسي.

وأوضح الخطيب أن الأخيرتين هما أداتين إقليميتين تؤديان وظيفة موكلة إليهما، ألا وهي كسب الوقت لصالح نظام الأسد وحلفائه الإيرانيين والروس.

واستبعد الرئيس السابق للائتلاف التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية في الأمد القريب.

وتسببت الحرب التي يشنها نظام الأسد على الشعب السوري بمقتل ما يزيد عن مليون سوري، وتهجير أكثر من نصف الشعب، داخليًا وخارجيًا، على مرأى دول العالم أجمع.

ولم تسفر اجتماعات اللجنة الدستورية جميعها، أو اجتماعات أستانة وجنيف، عن أي تقدم بخصوص الحل السياسي، ولا يزال الشعب السوري يعاني مرارة النزوح والتهجير منذ أحد عشر عامًا.




إقرأ أيضا