تهديدات إسرائيلية جديدة باجتياح بلد عربي جوًا وبرًا

تهديدات إسرائيلية جديدة باجتياح بلد عربي جوًا وبرًا
الدرر الشامية:

أطلقت دولة الاحتلال الإسرائيلي تهديدات جديدة باجتياح بلد عربي، جوًا وبرًا، وتدمير كل مقومات القوة فيه، متوعدةً بأن تشمل الحرب المناطق المأهولة بالسكان.




وخلال تصريح له، بمناسبة ذكرى حرب لبنان الأولى، أطلق رئيس أركان جيش الاحتلال “أفيف كوخافي”، تهديدًا للبنان، أكد فيه أن خطط بلاده باتت جاهزة لاجتياحه، بحسب موقع “النشرة”.




وأضاف أن الحرب القادمة بين لبنان وجيش كيانه الغاصب سيعتمد فيها الأخير على خطط عملياتية جاهزة، إذ سيقصف بكل ما أوتي من قوة في عمق الأراضي اللبناني جوًا، وسينفذ ضربات قاسية برًا، أثناء الاجتياح.




وأوضح أن جيش بلاده سيطلق تحذيرًا للسكان اللبنانيين لتوخي الحذر، وفق اللزوم، لكنه بعد ذلك لن يدخر جهدًا ضمن المناطق المأهولة والمفتوحة، مؤكدًا أن دولته تشهد تحسنًا مستمرًا.




ورأى “كوخافي” أن الحرب المقبلة ستكون علامة فارقة بتطور الحرب بين إسرائيل وأعدائها في المنطقة، ولن تكون كتلك العملية التي أطلقها جيش الدفاع الإسرائيلي، قبل أربعين عامًا، بل أشد.




وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي بعد أسبوعين من إطلاق متزعم ميليشيا حزب الله، حسن نصر الله، تهديدًا بأن تل أبيب ستعاني من تداعيات وجودية في حال فتح المعركة مع لبنان.

إقرأ أيضا