إنقاذ عائلة سورية لاجئة في لبنان من موت محتم بعد اختناقها بفحم التدفئة

إنقاذ عائلة سورية لاجئة في لبنان من موت محتم بعد اختناقها بفحم التدفئة
الدرر الشامية:

أنقذت فرق الإسعاف في شمال لبنان أسرة سورية لاجئة، مكونة من عشرة أفراد، من موت محتم، بعد اختناقها بالفحم المستخدم بالتدفئة.

وأكدت غرفة عمليات جهاز الطوارئ والإغاثة، بمنطقة شمال لبنان، أنها أنقذت عائلة سورية كادت تختنق، جراء استنشاقها الدخان الناجم عن استخدام الفحم للتدفئة داخل منزلهم، بحسب صحيفة "النهار" اللبنانية.

وأضافت أن أربع فرق تابعة لها شاركت بنقل أفراد العائلة من مكان إقامتهم بمنطقة "القبة" في طرابلس شمال لبنان، حيث عالجت ثمانية منهم بشكل ميداني، ونقلت اثنين إلى المستشفى.

وقبل أسابيع تعرضت عائلة سورية لاجئة إلى منطقة صيدا في لبنان للاختناق نتيجة استخدام الفحم، ما تسبب بوفاة أربعة من أفرادها.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان، وخصوصًا في مناطق المخيمات، أزمة معيشية صعبة، ونقصًا كبيرًا في مواد التدفئة، ولا سيما بمنطقة عرسال، التي تشهد موجة برد شديدة.

واضطر قرابة مليون ونصف المليون سوري للجوء إلى لبنان، خلال الأعوام الأولى من الثورة السورية، هربًا من بطش نظام الأسد وأجهزته الأمنية، ثلثهم غير مسجلين لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

إقرأ أيضا