امتهنت الدعارة بدمشق.. فتاة تنتقم من أحد زبائنها بطريقة غريبة

امتهنت الدعارة بدمشق.. فتاة تنتقم من أحد زبائنها بطريقة غريبة
الدرر الشامية:

أقدمت فتاة تعمل في مجال الدعارة وتعاطي المخدرات في دمشق، على الانتقام من أحد زبائنها بطريقة غريبة، بعد أن وجه لها إهانة في مكان عملها.

وذكرت صفحة "صاحبة الجلالة" على "فيسبوك"، أن امرأة في منطقة جرمانا بدمشق، تعمل بمجال الدعارة، انتقمت من أحد زبائنها بسرقة مسدسه الحربي وقنبلة دفاعية وحقيبته الخاصة.

وأضافت أن الفتاة انتقمت من هذا الزبون الذي تعرفت عليه في مجال عملها بالدعارة، بعد أن قام بضربها ذات يوم، وهو ما حملها على سرقته.

وأوضحت المصادر أن الفتاة مشهورة في المنطقة بتعاطي المواد المخدرة والعمل في وكر للدعارة، وأنها كانت تتجول في الشارع في ساعات الليل، وبحوزتها المسدس المسروق والقنبلة.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد اضطرابات أمنية كبيرة، وعمليات سرقة، وجرائم قتل شبه يومية، يتم ارتكاب معظمها بواسطة أسلحة نارية، في ظل الفلتان الأمني الكبير الذي تشهده المنطقة.