500 ألف توقيع على عريضة لتجريد توني بلير من لقب "فارس" بسبب جرائمه في العراق

500 ألف توقيع على عريضة لتجريد توني بلير من لقب "فارس" بسبب جرائمه في العراق
الدرر الشامية:

أطلق المستخدم أنجوس سكوت على موقع change.org عريضة في يوم رأس السنة الجديدة بعد أن علم أن توني بلير قد تم تقليده وسام "فارس" رفيق من وسام الرباط الأكثر نبلا، مطالبا بتجريد رئيس الوزراء السابق من هذا الشرف ومحاسبته على "جرائم الحرب".

ولطالما تعرض بلير لانتقادات بسبب قراراته بقيادة المملكة المتحدة إلى الحرب مع العراق في عام 2003.

وفي الالتماس، أشار سكوت إلى أن بلير تسبب في "ضرر لا يمكن إصلاحه" للمملكة المتحدة خلال فترة توليه منصبه، فقال: "(بلير) كان مسؤولا شخصيا عن التسبب في وفاة عدد لا يحصى من الأبرياء والمدنيين والجنود في مختلف الصراعات. وينبغي أن يحاسب على جرائم الحرب في هذا وحده".

ووجهت العريضة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون والملكة إليزابيث الثانية، وطلبت منهما إزالة هذا الشرف.

واتفق أولئك الذين وقعوا على العريضة إلى حد كبير مع شعور "سكوت" بأن بلير كان "الشخص الأقل استحقاقا لأي شرف عام".

وقال أحد الأشخاص الذين وقعوا على العريضة إن "الرجل خائن وليس بطلا"، في حين أضاف آخر: "إنه الشيطان المجسد".

وقال آخر إن الشرف الذي حصل عليه بلير كان "إهانة" لأولئك الذين يخدمون في القوات، ويعد حصول بلير على هذه الجائزة إهانة لجميع الجنود والمدنيين الذين قتلوا وأصيبوا فى العراق وأماكن أخرى . كما ألحق بلير ضررًا لا يمكن إصلاحه بالمملكة المتحدة أثناء فترة ولايته كرئيس للوزراء.