in ,

“فورين بوليسي”: التطبيع مع الأسد يعيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

"فورين بوليسي": التطبيع مع الأسد يعيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

نشرت مجلة “فورين بوليسي” اليوم الثلاثاء، تقريرًا أكدت فيه أن تطبيع العلاقات مع نظام الأسد يعيق عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقالت المجلة: “إن اللاجئين السوريين الذين يعودون إلى سوريا يواجهون الاعتقال التعسفي والتعذيب والاغتصاب والاختفاء والقتل خارج نطاق القضاء، وفقًا لتقارير حديثة عن طريق منظمة العفو الدولية و هيومن رايتس ووتش”. 

وأضافت: “أنه مع سيطرة الأسد الآن على حوالي 70 في المائة من الأراضي السورية ومع انخفاض القتال، تتغير الديناميكيات الإقليمية في الشرق الأوسط”. 

وأردفت: “ففي شهر نوفمبر الماضي زار وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان الأسد في دمشق مما جعله أكبر مسؤول إماراتي يسافر إلى سوريا منذ بدء الحرب، جاء ذلك بعد مكالمة هاتفية قبل شهر واحد بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والأسد ، وهي أيضًا الأولى منذ عقد”.

ونقلت المجلة عن بسام بربندي الدبلوماسي السوري السابق قوله: “إنه من غير المتوقع أن يغير المجتمع الدولي موقفه تجاه اللاجئين في الوقت الحالي، ومع ذلك يرجح أن تكون العودة إلى سوريا أمرًا محوريًا في أي اتفاق دولي مستقبلي لإنهاء الحرب في سوريا”.

وأكد “برابندي” أن علاقة الأسد الوثيقة بإيران تعيق عودة اللاجئين، مشيرًا إلى أنه إذا عاد معظم اللاجئين السنة إلى سوريا فإن التركيبة السكانية ستعقد الطموحات الإقليمية لإيران الشيعية في سوريا.

ودفعت المجازر التي ارتكبها نظام الأسد وروسيا وإيران ضد المدنيين في سوريا، ملايين السوريين إلى الفرار خارج بلادهم باتجاه دول الجوار وتركيا وأوروبا خوفا على حياتهم ومستقبل أبنائهم.

ماذا تعتقد؟

تقرير يكشف مدى تأثير الضربات الإسرائيلية في تقليص نفوذ إيران بسوريا

تقرير يكشف مدى تأثير الضربات الإسرائيلية في تقليص نفوذ إيران بسوريا

فيديو

شاهد.. “العجز الجنسي” داخل البرلمان الأردني يثير سخرية واسعة.. وضحكات مدوية بين النواب