القوى الأمنية في إدلب تفك شيفرة خلية خطيرة تابعة لنظام الأسد

القوى الأمنية في إدلب تفك شيفرة خلية خطيرة تابعة لنظام الأسد
الدرر الشامية:

تمكنت القوى الأمنية في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، من فك شيفرة خلية خطيرة تابعة لنظام الأسد في المنطقة، متورطة بعمليات تفجير واغتيال.

وأعلن جهاز الأمن العام في المنطقة، صباح اليوم الخميس، عبر معرفاته الرسمية، أنه ألقى القبض على خلية تتبع لنظام الأسد، متورطة بأعمال تخريبية، وتفجيرات متعددة.

وأضاف بيان الجهاز الأمني أن الخلية متورطة بعدة عمليات تخريبية وتفجيرات، كان آخرها تفجير كازية في بلدة دير حسان، بريف إدلب الشمالي الشرقي.

وعرضت المصادر صورًا لأفراد الخلية، دون أن تذكر هوية الأشخاص، أو أي تفاصيل أخرى، بانتظار استكمال التحقيقات.

وفي السابع عشر من شهر تشرين الاول الفائت، قبض الجهاز الأمني في إدلب على خلية تفجيرات، تقف وراء تفجير سيارة مفخخة بمدينة عفرين شمال حلب، راح ضحيتها عدد من المدنيين.

وكانت الجهاز الأمني ذاته؛ نفذ عدة عمليات أمنية ضد خلايا تابعة لتنظيم الدولة ونظام الأسد وميليشيا "قسد" في المنطقة، وأفشل عدة مخططات لتنفيذ هجمات تستهدف المدنيين.