بروفيسور أمريكي يسخر من مستشار ابن زايد بعد زيارة ولي عهد أبو ظبي لتركيا

بروفيسور أمريكي يسخر من مستشار ابن زايد بعد زيارة ولي عهد أبو ظبي لتركيا
الدرر الشامية:

سخر بروفيسور أمريكي من أصل لبناني من تغريدة مثيرة للأكاديمي الإمارتي عبد الخالق عبدالله  ومستشار ولي عهد أبو ظبي حول زيارة محمد بن زايد لتركيا اليوم الأربعاء.

وقال "عبدالله" في تغريدة عبر تويتر: "سموه في طريقه إلى تركيا لمقابلة اردوغان .. من تابع الخصومة السياسية بين تركيا  الإمارات لم يكن يتوقع حدوث هذا اللقاء الذي يعكس مرونة الدبلوماسية الإماراتية في التعامل مع المستجدات وتوظيفها لخدمة المصالح الوطنية".

وأضاف الأكاديمي الإمارتي "فلا صوت يعلو على صوت المصلحة الوطنية والاقتصاد والاستثمار".

ومن جانبه علق البروفيسور أسعد أبو خليل على تغريدة عبد الخالق عبدالله  قائلًا: "أي مرونة ديبلوماسيّة يا عبد الخالق؟ يهجو الحاكم التركي فتهجونه. يصالح الحاكم التركي, ترون في ذلك مرونة بعد تصوير أردوغان بالشرير".

وأضاف أبو خليل "يهاجم قطر, تهاجمون قطر. يصالح قطر تصالحون قطر.  حتى في سياسات التطبيع, ترون فيها مرونة وحكمة ... عندما تزول المسافة بين موقف المثقّف وموقف الحاكم نلاحظ".

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وصل في وقت سابق اليوم إلى العاصمة التركية أنقرة، في أول زيارة له بعد 10 سنوات من التوتر بين البلدين وكان في استقباله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وعقب ذلك أعلنت الإمارات استثمار 10 مليارات دولار في تركيا، وذلك بعد توقيع 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية، بحضور الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي في أنقرة.