موقع أمريكي يكشف وجود خلافات بصفوف المرتزقة السوريين المدعومين تركيا في ليبيا

موقع أمريكي يكشف وجود خلافات بصفوف المرتزقة السوريين المدعومين تركيا في ليبيا
الدرر الشامية:

كشف موقع قناة الحرة الأمريكي في تقريرا مطولا نشره اليوم الأحد عن وجود خلافات داخلية في صفوف المرتزقة السوريين المدعومين تركيا في ليبيا بسبب تدني وتأخر دفع الرواتب الشهرية. وقال الموقع نقلا عن مصادر محلية إن المرتزقة السوريين التابعين لتركيا في ليبيا خرجوا في مظاهرات داخل معسكراتهم احتجاجا على عدم حصولهم على مستحقاتهم المادية. وأوضح الموقع أن هؤلاء المرتزقة يتبعون لفصائل فرقة الحمزة ولواء السلطان سليمان وفيلق المجد والسلطان مراد والمنتصر بالله. وذكر الموقع أن قادة المرتزقة المدعومين تركيا أغروا عناصرهم براتب شهري قدره 1000 دولار أمريكي ولكن عند وصولهم إلى ليبيا تفاجؤا أن رواتبهم 430 دولار فقط. وأضاف الموقع: "أن هنالك أكثر من 500 مرتزق سوري عادوا من ليبيا إلى سوريا لأنهم لم يتحصلوا على الراتب الذي تم الاتفاق عليه مسبقا قبل الانطلاق إلى ليبيا". وبين الموقع أن قادة الفصائل المدعومة تركيا يقومون بابتزاز عناصرهم بعوائلهم المتواجدين في سوريا، مشيرة إلى أن أحد القادة قام بإطلاق النار على أرجل عناصره لأنهم خرجوا في احتجاجات للمطالبة بمستحقاتهم المالية. وأشار الموقع الأمريكي إلى أن ميليشيا "فاغنر" الروسية المتواجدة في ليبيا حالها لا يختلف عن حال المرتزقة المدعومين تركيا. يذكر أن الحاضنة الشعبية للثورة السورية عبرت في أكثر من مرة عن رفضها القاطع لفكرة إرسال مقاتلين سوريين للقتال خارج حدود البلاد واعتبروا ذلك خيانة للثورة ووصفوا كل من يقدم على هذا العمل بالمرتزق.