"فيسبوك" يضع ضابطًا منشقًا عن الأسد وفصائل من الثوار السوريين على قائمة الحظر

"فيسبوك" يضع ضابطًا منشقًا عن الأسد وفصائل من الثوار السوريين على قائمة الحظر
الدرر الشامية:

كشفت مصادر إعلامية عن قيام إدارة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، التي يترأسها الأمريكي "مارك زوكربيرغ"، بوضع اسم ضابط سوري منشق عن جيش الأسد وتشكيلات ثورية سورية على قائمة الكيانات والأشخاص الخطرين.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن "فيسبوك" صنف عدة تشكيلات ثورية سورية، على رأسها الجيش السوري الحر، والجبهة الشامية، وأجناد الحسكة، وكتائب أبوعمارة للمهام الخاصة على قائمة محظوراته.

كما صنف الموقع جيش إدلب الحر، وجيش الأمة، ولواء ثوار الرقة، وجيش العزة، ولواء الأنصار، والعميد المنشق عن النظام أحمد رحال ضمن القائمة، بحسب "موقع كلنا شركاء".

واعتبرت الإدارة أن مثل تلك الكيانات والشخصيات خطرة على المجتمع، ولذلك فإنه يجب أن لا يحظوا بالمناقشة والترويج في مختلف المنصات التابعة للموقع.

وتضمنت تلك التسريبات عن "فيسبوك" ما يزيد عن مئة صفحة في سوريا، متهمة بسلوكيات غير مناسبة، بحسب مزاعم إدارة "فيسبوك".

وتعمل واشنطن منذ بداية الحراك الثوري في سوريا على تهميش فصائل الثورة بكافة مسمياتها، وفي المقابل دعمت تنظيمات كردية مصنفة إرهابيًا، في العديد من الدول، وقدمت لها كافة الإمكانات، ومكنتها من السيطرة على مناطق واسعة، ذات غالبية عربية، في شمال شرقي البلاد.