مباحثات "أمريكية - روسية" جديدة بشأن سوريا

مباحثات "أمريكية - روسية" جديدة بشأن سوريا
الدرر الشامية:

أكدت مصادر إعلامية انعقاد اجتماع "أمريكي - روسي"، يوم أمس الثلاثاء، لبحث عدة مسائل متعلقة بالملف السوري، وعلى رأسها الحل السياسي؛ المستند للقرار الدولي 2254.

وذكر الناشط السوري، المقيم في واشنطن، أيمن عبدالنور، مدير "موقع كلنا شركاء" أن نائبة وزير الخارجية الأمريكي "فيكتوريا نولاند"، زارت موسكو أمس، والتقت بنائب وزير الخارجية الروسي "سيرجي ريابكوف".

وأضاف المصدر أنه تم خلال الاجتماع بحث الملف السوري، وترتيبات الحل السياسي، ووضع خطة مشتركة لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وأوضح أن الخطة الأردنية للتطبيع مع نظام الأسد لم تحظ بعد بتأييد الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما يشكل عثرة أمام مخططات الروس بشأن عودة اللاجئين.

وأشار الناشط إلى أن جدول الزيارة، التي تجريها "نولاند"، يتضمن عقد لقاءات مع مساعد "بوتين" في مجال السياسة الخارجية، "يوري أوشاكوف"، ومسؤول آخر بالكرملين.

الجدير ذكره أن الحراك الدبلوماسي الأردني بلغ ذروته، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بضوء أخضر أمريكي، لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد، إذ تم فتح الحدود على مصراعيها، وإعادة حركة الطيران بين الجانبين إلى سابق عهدها.