بعد أيام على التسوية المزعومة.. مجهولون يفجرون فرعًا أمنيًا غربي درعا

بعد أيام على التسوية المزعومة.. مجهولون يفجرون فرعًا أمنيًا غربي درعا
الدرر الشامية:

أقدم مسلحون مجهولون، ليلة الثلاثاء - الأربعاء، على تفجير فرع أمني غربي محافظة درعا، بعد مضي أيام قليلة على إبرام اتفاقات التسوية المزعومة في المنطقة.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن مسلحين مجهولين فجروا مبنى فرع أمن الدولة ببلدة الشجرة بمنطقة حوض اليرموك، في ريف درعا الغربي، دون معرفة حجم الخسائر المادية والبشرية.

وأضاف أن العملية تمت بربط عدة عبوات ناسفة وتفجيرها بالمبنى، الذي رممته قوات الأسد، في الفترة الماضية، لاستخدامه كنقطة عسكرية دائمة في المنطقة.

وتأتي العملية بعد أيام على استهداف سيارة عسكرية محملة بعناصر قوات النظام في بلدة أم المياذن شرقي درعا، ما أدى لسقوط عدد منهم بين قتيل وجريح.

وتسابق قوات الأسد الزمن في إخضاع مختلف مناطق ريف درعا للتسويات، رغم كل ما رتكبته من مجازر بحق أهلها، مستغلةً الضوء الأخضر الأمريكي والروسي والأردني لذلك، ورفع المحتل الروسي يده عن عناصر اللواء الثامن.