وزير الخارجية الإيراني يتحدث من دمشق عن مستقبل تواجد بلاده في سوريا

وزير الخارجية الإيراني يتحدث من دمشق عن مستقبل تواجد بلاده في سوريا
الدرر الشامية:

أدلى وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان إثر وصوله إلى دمشق اليوم السبت بتصريحات تحدث فيها عن مستقبل التواجد الإيراني بسوريا في ظل التغييرات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وصرح "عبد اللهيان" أن إيران تتمتع بعلاقة استراتيجية مع نظام الأسد وستحافظ على وجودها بقوة في سوريا.

وأكد "عبد اللهيان" أن بلاده ستبقى إلى جانب نظام الأسد وتدعمه كما فعلت منذ انطلاق الثورة السورية سنة 2011.

يشار أن هذه التصريحات الإيرانية تأتي في ظل سعي الأردن بضوء أخضر أمريكي إسرائيلي ألى التطبيع مع نظام الأسد مقابل تخليه عن إيران وتقليص نفوذها في سوريا.

ووصل "عبد اللهيان" ظهر اليوم إلى مطار دمشق الدولي واستقبله وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد، حيث عبر الأخير عن تمسك النظام باستمرار شراكته وعلاقته القوية مع طهران.

وأطلق عدة مسؤولين إيرانيين تصريحات في وقت سابق أكدوا فيها أنه لو لا تدخل إيران العسكري لكان النظام السوري قد انهار هذا الأمر أخرج بشار الأسد ومسؤوليه.

يذكر أن عدة وسائل إعلام محلية وغربية أكدت أن رئيس النظام السوري بشار الأسد التقى بوفد إسرائيلي رفيع المستوى برعاية روسية في قاعدة حميميم بريف اللاذقية غرب سوريا، نهاية العام الماضي، وذلك بهدف تحقيق تقارب بين الطرفين وخاصة فيما يخص التواجد العسكري الإيراني.