جريمة مروعة بريف دمشق.. فتاة تشترك مع ثلاثة شبان لقتل والدها.. والسبب صادم

جريمة مروعة بريف دمشق.. فتاة تشترك مع ثلاثة شبان لقتل والدها.. والسبب صادم
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر موالية أن فتاة من منطقة صيدنايا بريف دمشق اشتركت مع شبان لقتل والدها، لأسباب صادمة، بعد أن فشلت بقتله في وقت سابق.

ووفقًا لما نشرته صفحات موالية على "فيسبوك"، فقد حاولت فتاة من بلدة حفير الفوقا، بريف دمشق قتل والدها، عبر دس السم له في "الأركيلة"، لكنها فشلت.

وصممت الفتاة مرة أخرى على قتل والدها، فاستعانت بثلاثة شبان، واتفقت معهم على سرقة المنزل بعد تنفيذ تلك العملية، وهو ما حصل فعلًا.

إذ دخل الشبان إلى منزل الضحية وغافلوه، ثم قاموا بإطلاق النار عليه بشكل مباشر ما تسبب بوفاته على الفور، وهرع الجيران لمكان الحادثة لإسعافه، ما دفع المجرمون للهرب.

ولم تمض أيام على الجريمة حتى افتُضح أمرها، واعترف الشبان بالاشتراك مع ابنة الضحية لقتله، بهدف سرقة ممتلكاته.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد، بشكل متزايد، جرائم قتل، يتم تنفيذها بطرق متعددة ولأهداف مختلفة، إلا أن معظمها تتم بأسلحة نارية وبهدف السرقة والسطو المسلح، في ظل الأوضاع الأمنية المتردية.