تطبيع الأردن مع نظام الأسد يثير تخوفًا كبيرًا في لبنان

تطبيع الأردن مع نظام الأسد يثير تخوفًا كبيرًا في لبنان
الدرر الشامية:

أثار التطبيع الأخير بين نظام الأسد والأردن مخاوف كبيرة في لبنان، وسط توقعات بخسائر فادحة قد يتسبب بها للاقتصاد في البلاد.

ورجحت صحيفة "الأخبار" اللبنانية أن يتسبب التطبيع وإعادة العلاقات التجارية بخسائر فادحة لبيروت، إذ سيصبح مطار عمان بديلًا للسوريين عن مطار رفيق الحريري الدولي.

وشهدت الأيام القليلة الماضية حراكًا دبلوماسيًا مكثفًا بين الأردن ونظام الأسد، تمثلت بزيارة وفد وزاري رفيع من النظام للأردن، تزامن مع اتخاذ قرارات مهمة، سبقتها زيارة أجراها وزير دفاع النظام السوري إلى عمان.

ونتج عن ذلك الحراك إعلان الأردن إعادة فتح حدوده بشكل كامل مع سوريا أمام التبادلات التجارية والمسافرين، كما أعلنت إعادة تسيير الرحلات الجوية بين الجانبين.

الجدير ذكره أن التقارب الأردني مع نظام الأسد جاء بعد موافقة أمريكية على تنفيذ مشروع إمداد مصر للبنان بالغاز، عبر الخط العربي المار بالأردن وسوريا، لتشغيل محطات توليد الكهرباء لمساعدة لبنان على تجاوز أزماته.