ماذا يفعل وفد وزاري من حكومة "نظام الأسد" في الأردن؟

ماذا يفعل وفد وزاري من حكومة "نظام الأسد" في الأردن؟
الدرر الشامية:

بحث وزراء من حكومة النظام السوري مع نظرائهم الأردنيين في عمّان، تعزيز التبادل التجاري والتعاون في ملفات عدة، بينها الكهرباء والمياه.

وقالت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي، الاثنين، إن الجانبين بحثا ملفات التبادل التجاري وحركة نقل الشاحنات وفتح المنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة، إضافة إلى ملفات الكهرباء والمياه الزراعة.

وأضافت علي، أن الأردن يتطلع إلى "التوصل إلى تفاهمات لتأطير التعاون بما يصب بمصلحة الشعبين والبلدين"، وفق قناة "المملكة" الأردنية.

وأشارت إلى أن الوفدين ركزا على "تعزيز التعاون والتبادل التجاري بجانب السلع الزراعية والصناعية"، لافتة إلى وجود "قوائم حالياً معتمدة للتبادل التجاري بين البلدين، وستجرى دراسة وبحث هذه القوائم".

ومن المقرر أن تستكمل الاجتماعات بين الجانبين وأن تُعلن نتائجها، غداً الثلاثاء، على أن تتواصل بالفترات المقبلة على المستويين الوزارة والفني، وفق علي.

وكانت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، قد نقلت عن وزير النقل الأردني وجيه العزايزة، أن الاجتماع سيركز على عودة نظام الشحن "من الباب للباب" بدلاً من النقل التبادلي، كما سيتم الحديث عن مشكلة الرسوم المفروضة على الشاحنات.

وتزامن الاجتماع مع إعلان وزارة الداخلية الأردنية، عن إعادة فتح معبر "جابر" الحدودي مع سوريا، أمام حركة النقل والشحن والمسافرين.