نهاية محزنة لعروسين سوريين في لبنان

نهاية محزنة لعروسين سوريين في لبنان
الدرر الشامية:

ذكرت وسائل إعلام لبنانية أن عروسين سوريين توفيًا بحادثة مأساوية بمكان إقامتهما في إحدى قرى منطقة زحلة بالبقاع اللبناني.

ووفقًا لصحيفة "النهار" اللبنانية، فقد توفي عروسان سوريان ضمن منزلهما في بلدة سعد نايل التابعة لقضاء زحلة في منطقة البقاع، إثر اندلاع حريق في منزلهما.

وأضافت المصادر أن الحريق اندلع ضمن الغرفة التي يقيم فيها الشاب السوري، العامل في مجال الحراسة ضمن المبنى الذي وقع فيه الحريق.

وأوضحت الصحيفة أن الحريق اندلع الساعة الخامسة من صباح يوم أمس الأحد، دون معرفة الأسباب، وقد أدى لوفاة الشاب البالغ من العمر 31 عامًا، وزوجته البالغة 17 عامًا.

ولم تعرف بعد أسباب الحريق، فيما فتحت السلطات تحقيقًا بالحادثة لمعرفة ما إذا كانت مفتعلة أم لا، وخصوصًا أنها جاءت بعد عدة أسابيع من عقد قرانهما.

ويستضيف لبنان قرابة مليون لاجئ سوري مسجّلين لدى مفوضية اللاجئين، في وقت تزعم فيه حكومة لبنان أن العدد أكبر من ذلك، ويقارب عتبة 1.5 مليون لاجئ.