مصرع قيادي كبير بالميليشيات الموالية لروسيا في إدلب

مصرع قيادي كبير بالميليشيات الموالية لروسيا في إدلب
الدرر الشامية:

نعت صفحات موالية لنظام الأسد على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قياديًا كبيرًا بالميليشيات الموالية لروسيا في منطقة إدلب، شمال غربي سوريا.

وذكرت المصادر أن العميد أحمد حامد عبيدو، أبوعلاء، قتل بقصف استهدف الموقع العسكري المتواجد فيه بمحاور القتال في ريف إدلب.

وأضافت أن العميد المذكور ينحدر من قرية بعرين، بريف مصياف، التابعة إداريًا لمحافظة حماة، وسط البلاد، وهو متعاقد مع ميليشيا الفيلق الخامس الموالي لروسيا.

ولقي العشرات من قادة ميليشيات النظام وروسيا مصرعهم بظروف متعددة، بعضها عمليات اغتيال وأخرى بأمراض متفرقة، كما قتل آخرون على جبهات إدلب والبادية.

وسبق أن نعى موالون القيادي بميليشيا الدفاع الوطني في منطقة تدمر شرقي حمص، أبو رهان السخنة، حيث قتل بظروف غامضة ووجدت جثته في المدينة مقيدة اليدين، وعليها آثار تعذيب.

ويرجح ناشطون وحقوقيون أن يكون نظام الأسد هو من يقف وراء اغتيال بعض قادة ميليشياته لطمس الأدلة التي تدينه بارتكاب جرائم حرب بحق السوريين، خوفًا من تعرضه للمحاسبة في المحكمة الجنائية الدولية مستقبلًا.