نظام الأسد يضيّق على السوريين ويصنف الرسوم التعبيرية ضمن الجرائم الإلكترونية

نظام الأسد يضيّق على السوريين ويصنف الرسوم التعبيرية ضمن الجرائم الإلكترونية
الدرر الشامية:

ضيّق نظام الأسد مجددًا على السوريين في مناطق سيطرته، عبر تصنيف الرسوم التعبيرية "الإيموجي" على وسائل التواصل الاجتماعي، ضمن الجرائم الإلكترونية التي يعاقب عليها القانون.

ونقلت صحيفة "البعث" الموالية عن لؤي شاليش، رئيس فرع مكافحة جرائم المعلوماتية في نظام الأسد، أن "الإيموجي" قد يعتبرها القانون جرائم إلكترونية توجب إنزال العقوبات بحق من يستخدمها إذا تبين جديتها.

وأضاف أن ذلك قد يدخل في إطار الجريمة الإلكترونية من غير قصد، في حال أرسل الشخص رسائل بأي طريقة توحي بقصد مرسلها، سواء كانت كتابة أو صوت أو غير ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أخرى أنه من غير الممكن اعتبار تلك الرسوم لوحدها جريمة إلكترونية -وفق القانون- في حال كانت مفصولة عن النص ودون فهم مقصدها.

ويعاقب قانون نظام الأسد السوريين على إبداء آرائهم بقضايا تتعلق ببلادهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ويعتبر ذلك انتقاصًا لهيبة الدولة، وجريمة إلكترونية توجب العقاب على مقترفها.