اشتباكات بين الدفاع الوطني والحشد الشعبي توقع عددًا من الجرحى في البوكمال

اشتباكات بين الدفاع الوطني والحشد الشعبي توقع عدد من الجرحى في البوكمال
الدرر الشامية:

شهدت منطقة البوكمال شرقي سوريا اشتباكات بين الحشد الشعبي العراقي وميليشيا الدفاع الوطني  أسفرت عن وقوع جرحى في صفوف الأخير.

وذكر موقع "تلفزيون سوريا" أن أحد الحواجز التابعة لميليشيا الدفاع الوطني قام بحجز عدة شاحنات تحمل مواد غذائية تابعة للحشد الشعبي العراقي لأنها لم تدفع لهم إتاوات.

وأضاف: "أنه بعد مرور ساعتين على احتجاز الشاحنتين قام الحشد الشعبي باستقدام تعزيزات عسكرية والهجوم على حاجز الدفاع الوطني الذي احتجز الشاحنات مما أدى إلى نشوب اشتباكات بين الطرفين".

وأردف: "أن هذه الاشتباكات أسفرت عن جرح ثلاثة عناصر تم إسعافهم بعد أن تدخلت الفرقة الرابعة وأنهت الاشتباكات وأعادت الشاحنات المحجوزة إلى الحشد الشعبي".

يشار إلى أن الميليشيات الإيرانية تتعمد إهانة وإذلال عناصر وضباط نظام الأسد بين الفينة والأخرى بشتى الوسائل والطرق.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية تسيطر بشكل شبه مطلق على مناطق سيطرة نظام الأسد شرقي سوريا، حيث أنها كثفت في الآونة الأخيرة من نشاطاتها الهادفة إلى إجبار الأهالي المحليين هناك على الدخول في الدين الشيعي.