لخلاف على المخدرات.. قتلى وجرحى باشتباكات بين ميليشيا حزب الله والدفاع الوطني بريف حمص

لخلاف على المخدرات.. قتلى وجرحى باشتباكات بين ميليشيا حزب الله والدفاع الوطني بريف حمص
الدرر الشامية:

دارت اشتباكات، مساء أمس السبت، بين مجموعتين من ميليشيا حزب الله اللبناني والدفاع الوطني التابع للنظام، في ريف حمص، لخلاف على المخدرات، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وأكد موقع "عين الفرات" أن المشكلة بدأت ببلدة الفرقلس بريف حمص، بين عنصر من الدفاع وآخر من الحزب بسبب كمية من المخدرات أعطاها الأخير لعنصر الدفاع، تبلغ 6000 حبة كبتاجون وبعض "الكريستال"، من أجل ترويجها.

ونتج عن الاشتباك مقتل عنصر من الدفاع الوطني وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، أحدهم من الحزب، وآخران من الدفاع الوطني، نقلوا جميعهم إلى مستشفى حمص العسكري.

واستخدم في الاشتباك الرشاشات الخفيفة والقنابل اليدوية، واستمر لمدة نصف ساعة إلى أن تدخلت ميليشيا الفيلق الخامس وسحبت السلاح من المجموعتين وسلمته لقيادتهما.

وتدور اشتباكات بين الحين والآخر، بين مختلف التشكيلات العسكرية التابعة للنظام والميليشيات الإيرانية لخلافات بينها على تجارة المخدرات، أو تقاسم المسروقات التي يتم تجميعها من منازل المهجرين.