"قطر ساعدت طالبان في الاستيلاء على الحكم" .. تغريدة لـ"مستشار ابن زايد" تثير جدلا

"قطر ساعدت طالبان في الاستيلاء على الحكم" .. تغريدة لـ"مستشار ابن زايد" تثير جدلا
الدرر الشامية:

نشر الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد تغريدة مثيرة بشأن علاقة دولة قطر بحركة طالبان في أفغانستان.

وقال عبدالله في تغريدة له بتويتر "ساعدت قطر طالبان في الإستيلاء على الحكم وكسبت صداقتها وساعدت امريكا للانسحاب من أفغانستان وربحت احترامها".

وأضاف مستشار بن زايد أن أن قطر بهذه الخطوة أصابت عصفورين بحجر فـ" طالبان إلى يمينها وأمريكا إلى شمالها وكأنها اصابت عصفورين بحجر وبرزت كدولة خليجية صغيرة تنقذ دولة عظمى من ورطة كبرى".

واعتبر الأكاديمي الإماراتي في الختام  أن "نجاح قطر يعزز لحظة الخليج في التاريخ العربي المعاصر"

وأثارت تغريدة عبدالخالق عبدالله جدلا واسعا على تويتر وعلق سالم الخويطر قائلا: "قطر لم تساعد طالبان في الإستيلاء على السلطة في أفغانستان كما تزعم د. عبدالخالق .. ولكنها رغبة الشعب الافغاني".

وأضاف "والدليل سيطرة طالبان السريعة ودون مقاومة وسقوط كابل قبل دخول قوات طالبان .. الشعب الأفغاني كانت له كلمة في سقوط الحكم السابق الذي عاث فسادا في البلاد".

أما عبدالله النعيمي فقال "اولاً قطر لم تساعد طالبان على الاستيلاء على الحكم..لاتحاول ان تلصق بها هذه التهمة حيث انها لاتتدخل في الشؤن الداخلية.. ثانياً نجاح  قطر يسبب لكم ازمة خصوصاً انه قبل اشهر كنتم تحاصرونها بتهمة تمويل الارهاب".

وكان الدكتور عبدالخالق عبدالله قال في تغريدة سابقة إن " قطر هي الرابح الأكبر مما يجري في أفغانستان، وتحصد بذكاء نتائج حواراتها المباشرة مع حركة طالبان".

وفي وقت سابق قالت وكالة "رويترز" إن تردد كبار الدبلوماسيين من مختلف أرجاء العالم على دولة قطر بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان "لم يكن صدفة"، معتبرة أن الغرب بات مديناً للدولة الخليجية بدورها في أفغانستان.

وبينت "رويترز"، في تقرير لها، أن بروز دور قطر كوسيط في أفغانستان "جزء من استراتيجية أولتها الدوحة اهتماماً كبيراً من خلال التحول إلى موقع لا غنى عنه للوساطة الدولية".