خدمة ما بعد الهروب..اتصالات مكثفة على سلطات الاحتلال لتشتيت جهود البحث عن الأسرى الهاربين

خدمة ما بعد الهروب..اتصالات مكثفة على سلطات الاحتلال لتشتيت جهودهم في عملية البحث عن الأسرى الهاربين
الدرر الشامية:

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن محاولات كثيفة ممن سمتهم بمنظمات إرهابية لتشتيت الجهود في عملية البحث عن الأسرى الهاربين من سجن الاحتلال شديد التحصين جلبوع .

وقال جهاز الأمن الاسرائيلي الشاباك أن مئات الاتصالات الممولة تبلغ عن أماكن وهمية لوجود الستة الهاربين وعند الوصول للمكان لا نجد شيئًا.

وأضافت أن الاتصالات تأتي من شرائح إسرائيلية في الضفة الغربية تمويها من قبل المتصلين.

واتهمت السلطات الاسرائيلية الفصائل الفلسطينية أنها تمول هذه الاتصالات بهدف تشتيت الانظار عن متابعة خطوط السير التي يمكن أن يسلكها الهاربون.

وانتشر على مواقع التواصل مقاطع فيديو تسخر من سلطات الاحتلال وسجل أحدهم مكالمته مع أرقام الطوارئ.

وظهر في الفيديو اتصال أحد الاشخاص بالطوارئ قائلا لهم أنه يبلغ عن الهاربين وأنه قد رآهم وفي يدي كل واحد ملعقة.

وقد هرب ستة فلسطينين محكوم عليهم بالمؤبد من سجن جلبوع في السادس من سبتمبر الماضي في عملية هي الأشهر من نوعها عبر نفق أطلق عليه نفق الحرية مما وضع سلطات الاحتلال الاسرائيلي في موقف محرج.