وكالة أمريكية تكشف عن ضربة من سلطنة عمان إلى "جبل علي" في الإمارات

وكالة أمريكية تكشف عن ضربة من سلطنة عمان إلى "جبل علي" في الإمارات
الدرر الشامية:

كشفت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، أن سلطنة عمان ستوجه ضربة إلى "جبل علي" في الإمارات عن طريق "ميناء صحار" الذي يطل على مضيق هرمز، والذي سيكون منافسه الأشرس.

وقالت الوكالة في تقرير لها: إن "ميناء صحار، والمنطقة الحرة فيه، وقعا اتفاقًا مع شركة هرمز مارين، ومقرها مسقط، لبدء تقديم خدمات التزود بالوقود؛ اعتبارًا من منتصف سبتمبر المقبل".

وأوضح التقرير، أن تكثيف خيارات تزويد السفن بالوقود والخدمات، أثناء مرورها، أو تفريغها، سيعزز جهود صحار للاستحواذ على الأعمال التي يهيمن عليها ميناء جبل علي في دبي.

وأشارت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية إلى أن "ميناء صحار يتوسع للعمل كمركز للحاويات والمواد الغذائية والكيماويات لشبه الجزيرة العربية".

ولفتت الوكالة إلى أن عمان، يمكنها ضخ ما يصل إلى مليون برميل من الخام يوميًا، وهي حليف لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ومنتجين آخرين، ليسوا في المجموعة لتقييد الإنتاج.

وتتميز السلطنة بموقعها الاستراتيجي المطل على بحار مفتوحة والقرب من خطوط الملاحة العالمية، وتركز الحكومة على جعل الموانئ العمانية الرئيسية مراكز تصديرية محورية بالمنطقة.

ويقع ميناء صحار خارج مضيق هرمز، وهي منطقة حيوية، عند مصب الخليج العربي، ويمر فيه قرابة خمس موردي الخام العالميين، المارين بالمضيق، وهي منطقة تحولت إلى بؤرة ساخنة للناقلات، على مدار السنوات الماضية.