ميليشيا "حزب الله" تسعى إلى إحداث تغيير ديموغرافي في ريف دمشق بالقرب من الحدود اللبنانية

ميليشيا "حزب الله" تسعى إلى إحداث تغيير ديموغرافي في ريف دمشق بالقرب من الحدود اللبنانية
الدرر الشامية:

تعمل ميليشيا "حزب الله" على توسيع نفوذها في ريف دمشق بالقرب من المنطقة الحدودية مع لبنان من خلال شراء الأراضي وتوطين عائلات أجنبية موالية للمليشيات الإيرانية فيها وذلك بهدف إحداث تغير ديموغرافي لصالح الطائفة الشيعية.

وذكر موقع "العربية" نقلا عن مصادر محلية أن ميليشيا "حزب الله" قامت وبتواطؤ مع ميليشيات الأسد بتكثفت عمليات شراء الأراضي والعقارت في ريف دمشق بالقرب من الحدود اللبنانية بالرغم من منع القانون السوري لهذا النشاط.

وأوضح الموقع أن ميليشيا الحزب اشترت منذ مطلع العام الجاري أكثر من 370 قطعة أرض في منطقة الزبداني ومحيطها، وقرابة 505 قطعة أرض أخرى في منطقة الطفيل الحدودية.

وأشار الموقع إلى أن ميليشيا "حزب الله" صادرت مئات الشقق السكنية الفخمة في منطقة بلودان بريف دمشق، ومنحت 315 شقة منهم لعائلات الميليشيات الإيرانية الأجنبية.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية تنشط بشكل كثيف في شراء الأراضي والعقارات بالمدن والبلدات السورية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ومنحها لعائلات شيعية أجنبية، وذلك بهدف إحداث تغيير ديموغرافي يخدم مصالح طهران في المنطقة.