بيانان قطري ومصري بشأن اللقاء الودي بين تميم بن حمد و"السيسي"

بيانان قطري ومصري بشأن اللقاء الودي بين تميم بن حمد و"السيسي"
الدرر الشامية:

أصدرت وزاتا الخارجية في مصر وقطر، السبت، بيانات منفصلان بشأن اللقاء الودي الذي جمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، والشيخ تميم بن حمد على هامش قمة بغداد في العراق.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها: إن الأمير تميم بن حمد عقد اجتماعًا مع "السيسي" على هامش مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وأضافت: أنهما "استعرضا العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى مناقشة أبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

بدوره، أفادت الرئاسة المصرية، بأن "السيسي" خلال لقائه بأمير قطر "أكد حرص مصر على التعاون المتكامل المثمر من أجل الخير والبناء والتنمية ودعم التضامن العربي في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة".

وأشارت الرئاسية إلى أن الأمير تميم بدوره أعرب عن تقديره للتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات المصرية-القطرية وأشاد بما تم في الآونة الأخيرة من تبادل للزيارات واستئناف لأطر التعاون بين البلدين.

وجاء هذا اللقاء بعد أيام من تسلم وزير الخارجية المصري سامح شكري أوراق اعتماد السفير القطري المفوض فوق العادة لدى القاهرة سالم مبارك آل شافي.