بسبب استهتار ميليشيات الأسد.. انهيار منزل فوق رؤوس ساكنيه يؤدي إلى وقوع ضحايا شرقي حماة

بسبب استهتار ميليشيات الأسد.. انهيار منزل فوق رؤس ساكنيه يؤدي إلى وقوع ضحايا شرقي حماة
الدرر الشامية:

فجرت ميليشيات نظام الأسد لغمًا أرضيًا من مخلفات الحرب في أطراف قرية أبو حنايا بريف حماة الشرقي، مما أدى ذلك إلى انهيار منزل طيني ومقتل وجرح من كان بداخله.

وقال موقع "عين الفرات": "إن كتيبة الهندسة التابعة لميليشيا الفرقة الرابعة فجرت عبوة ناسفة من مخلفات الحرب مساء أمس على أطراف قرية أبو حنايا بريف حماة الشرقي".

وأضاف: "أن هذا الانفجار تسبب في انهيار منزل طيني فوق رؤس أصحابه مما أدى إلى مقتل رجل يدعى هايل العقدة وجرح ابنه عبدالله".

وأكد الموقع أن فرقة الهندسة كانت مستهترة ولم تبلغ أهالي المنطقة بعمليات التفجير، مشيرا إلى أن بنية المنازل هناك ضعيفة لأنها مبنية من الطين.

يذكر أن نظام الاسد لا يلقي بالًا لأرواح وسلامة الأهالي في مناطق سيطرته، حيث قتل مئات المدنيين بسبب استهتار وإهمال عناصر ميليشياته.