طريقة جديدة لسرقة السوريين .. نظام الأسد يفرض رسومًا كبيرة مقابل نزع ألغام زرعها سابقا في حماة

طريقة جديدة لسرقة المدنيين.. نظام الأسد يفرض رسومًا كبيرة مقابل نزع ألغام زرعها سابقا في حماة
الدرر الشامية:

أكدت مصادر محلية أن نظام الأسد ابتكر طريقةً جديدةً لسرقة أموال المدنيين بريف حماة؛ عبر فرض رسوم على من أراد منهم نزع الألغام المزروعة سابقًا، من قبل ميليشيات النظام، في أرضه أو منزله.

ووفقًا لشبكة "عين الفرات" فإن إحدى سرايا نزع الألغام التابعة للنظام فرضت مؤخرًا مبلغ 50 ألف ليرة على فك كل لغم مزروع بأراضي المدنيين ومنازلهم شرق حماة.

ونقلت المصادر عن أحد أهالي قرية حمادة عمر، بريف حماة الشرقي، أنه دفع مبلغ 100 ألف ليرة سورية مقابل نزع لغمين من أرضه، زرعتهما الميليشيات سابقًا.

وأوضح المصدر أن قوات النظام تزرع تلك الألغام لتحقيق مكاسب مادية، كما أن أحد المدنيين بقرية الخضيرة بريف حماة الشرقي، تفاجأ بزراعة ألغام جديدة في أرضه من قبل النظام، مخصصة للأفراد والآليات، دفع من أجل تفكيك خمسة منها 250 ألف ليرة.

ويعاني المدنيون في عدة مناطق من سوريا، وخصوصًا بريفي حماة وحمص الشرقيين، من انفجار الألغام بأفراد عائلاتهم وبمواشيهم، من حين لآخر، وهو ما يتسبب بخسائر بشرية ومادية كبيرة.