فيصل القاسم يسخر من حزب الله ويتحدث عن تطور جديد في التصعيد الأخير مع إسرائيل

فيصل القاسم يسخر من حزب الله ويتحدث عن تطور جديد في التصعيد الأخير مع إسرائيل
الدرر الشامية:

علق الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم اليوم الجمعة على التصعيد الجديد بين ميليشيا حزب الله وإسرائيل جنوب لبنان.

وسخر "القاسم" في تغريدة عبر تويتر من التطورات الجديدة وقال: "أخشى أخشى أخشى ان يتطور الوضع بين اسرائيل وحزب الله وينتقل من الحرب عبر تويتر الى الحرب عبر فيسبوك.. والله يستر ما تصير المناوشات عبر تيك توك او انستغرام".

وأضاف القاسم في تغريدة أخرى: "في الماضي كانت مهمة افيخاي ادرعي كناطق باسم الجيش الاسرائيلي الاعلان عن الضربات والعمليات العسكرية الاسرائيلية، اليوم ما شاء الله افيخاي يُمطر حزب الله يومياً بعشرات التغريدات، واذا تمادى الحزب باعتداءاته فإن افيخاي قد يستخدم فيسبوك وربما انستغرام، فانتبهوا".

كما أعاد فيصل القاسم نشر تغريدة لصحفي الموساد الإسرائيلي إيدي كوهين قال فيها: "مجددا مسرحية بين اسرائيل وحزب الله... سبحان الله الحزب قصف الجولان وكل الصواريخ سقطت في اماكن لم تحدث اي ضرر".

وأضاف كوهين: "كمان اسرائيل قصفت منذ يومين الجنوب اللبناني بعشرات القذائف ولم يسقط اي جريح ولا اي شي... إسرائيل وحزب الله بيضحكوا علينا".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن عن إطلاق 10 صواريخ من لبنان صوب إسرائيل، اعترض معظمها بينما سقطت بقية القذائف في مناطق مفتوحة في منطقة جبل روس بالجولان المحتلة مما دفع الجيش للرد بإطلاق النيران على جنوب لبنان.

من جانبه أكد حزب الله اللبناني قصف مزارع شبعا بعشرات الصواريخ وقال إنه يأتي رداً على الغارات الجوية الإسرائيلية على أراضٍ ‏مفتوحة في منطقتي الجرمق والشواكير ليلة الخميس الماضي، بحسب قناة المنار التابعة للحزب.

وفي إشارة إلى أن هجومه كان محسوبا لتجنب المزيد من التصعيد، قال حزب الله إنه قام "بقصف أراض مفتوحة في محيط مواقع الاحتلال ‏الإسرائيلي في مزارع شبعا".

وقال المتحدث العسكري الاسرائيلي اللفتنانت كولونيل أمنون شيفلر للصحفيين "ما نفهمه هو أن حزب الله تعمد استهداف مناطق مفتوحة من أجل عدم تصعيد الموقف".

وأكد المتحدث العسكري الاسرائيلي إن تل أبيب لا ترغب في التصعيد إلى حرب كاملة، لكنها مستعدة لها.