مستشار عسكري روسي: لن نسمح لمعارك درعا أن تستمر ونظام الأسد لايملك السلطة حتى في الساحل

مستشار عسكري روسي: لن نسمح لمعارك درعا أن تستمر ونظام الأسد لايملك السلطة حتى في الساحل
الدرر الشامية:

نقل موقع "كلنا شركاء" عن مستشار عسكري في وزارة الدفاع الروسية أن المعارك في درعا لن تستمر، وأن نظام الأسد لا يمكنه فرض سلطته في الساحل السوري، فضلًا عن درعا وشمال غربي سوريا وشمال شرقها.

ولدى سؤاله عن الأوضاع الميدانية في درعا، أكد المستشار في وزارتي الدفاع والخارجية الروسية رامي الشاعر، أن الوضع في درعا أصبح تحت السيطرة، وأن روسيا لن تسمح بتجدد المعارك فيها.

وأضاف أنه لم يعد أمام نظام الأسد سوى الدخول بمفاوضات مع أبناء الجنوب السوري عبر الوسطاء للتوصل إلى حل، يرضي جميع الأطراف.

وأوضح الشاعر أن نظام الأسد لا يمكنه السيطرة على البلاد والحفاظ على وحدتها خارج القرار الدولي 2254 ومقررات "سوتشي" و"أستانة"، وجهود الأمم المتحدة.

ولفت المستشار الروسي إلى أن النظام السوري يفقد القدرة على فرض سلطته في غالبية مناطق الساحل السوري، وفي بعض أحياء دمشق، فكيف له أن يفرضها في شمال شرقي سوريا وشمال غربها.

وأشار الشاعر إلى أن غالبية الشعب السوري يرغب بالتغيير، وأنه لن يكون هناك تطبيق للقوانين الدستورية على أرض الواقع دون عملية الانتقال السياسي.

وكانت قوات النظام شنت -قبل يومين- عملية عسكرية واسعة للسيطرة على درعا البلد، إلا أن تلك العملية باءت بالفشل بعد ثورة معظم الريف ضد الميليشيات، ما أجبرها على إيقاف الهجوم.