جريمة مروعة تهز ريف حمص.. عنصر من ميليشيات الأسد يفجر زوجته وطفله دون أي شفقة

جريمة مروعة تهز ريف حمص.. عنصر من ميليشيات الأسد يفجر زوجته وطفله دون أي شفقة
الدرر الشامية:

هزت مدينة تلكلخ بريف حمص جريمة مروعة ارتكبها شاب ينتمي لميليشيات نظام الأسد بحق زوجته وطفله.

وقالت صفحات موالية: "إن امرأة طلبت الطلاق من زوجها لأسباب مجهولة ولكنه رفض ذلك رفضًا قاطعًا وقال لها: إما نموت معًا أو نعيش معًا".

وأضافت: "أن الزوج أحضر قنبلة وفتح صمامها واحتضن زوجته دون علمها وكان طفلهما قريبًا منهما، فانفجرت القنبلة وقتلت الزوجة وتسببت في إصابته هو وطفله".

وأوضحت الصفحات أن الزوج أصيب بشظايا في معدته ورجله وهو الآن في مشفى الباسل بطرطوس.

وذكرت مصادر خاصة لشبكة  الدرر الشامية" أن الزوج متطوع بصفوف إحدى الميليشيات المحلية التابعة لنظام الأسد في مدينة تلكلخ وهو يعمل سائق لديهم، مشيرة إلى أن الحادثة وقعت في منزله الكائن بالقرب من كازية المصري وسط المدينة.

وأشارت المصاد إلى مناطق سيطرة النظام السوري تعاني من انتشار واسع للأسلحة بين عائلات وأقارب عناصر ميليشيات الأسد هذا الأمر تسبب في انتشار جرائم الانتحار والقتل والسطو المسلح.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق بالتزامن مع تردي الأوضاع المعيشية وانتشار الفقر والبطالة.